الاثنين، 24 سبتمبر 2012

بياع المشموم


عمروش عمروا عشر سنين
كل انهار احد يقوم الستة امتع الصباح لتونس
يبيع المشموم في شوارع العاصمة
وكي يتنحالو المشموم من يدية
يتذكر الي هو صغير ويحب يلعب كالصغار الكل
عمروش كي الناس سفقتلوا
ضحك ضحك مالقلب بكات الصالة
والرجال خرجت اتخبي في دموعها
عمروش كيفو كيبرش صغار
نساتهم الايام 

تعلم عوم

تعلم عوم في  بلاد غارقة في دم ولادها جابتهم وتشيطهم لكلبها تعلم عوم في زبلتها في وسخها وفي وديانها تعلم عوم فيها وتعلم اغرق وتع...