السبت، 21 يونيو، 2014

budapest országban, akinek nincs olyan ország

بوداباست بلاد الي معندوا بلاد
متغرب في بلادي متغرب في بلاد اهلي وأجدادي .....هزيت حوايجي ووهجيت شقيت بحور وبرور عديت ايماتي من مدينة لمدينة سايح ضايع جاي يزور .....جاي يلوج على بلادوا………بلادي الي صورتها في خيالي بلادي كيما حبيتها.....بحكم القدر لقيتها ومن بئس زهري طلعت متفمشي لغتي ورغم ذلك رميتلها روحي رميت روحي في ودها في سماها بين زنيقها وفي قصورها ,ورغم جرحها حضنتني حبتني وضحكتلي وعلى ذكرياتها لحزينة حكاتلي .....حكاتلي على خمسينة سنة استعمار روسي حكاتلي على وولادها الي ضاعوا في الغولاق .........حكاتلي على ستيالن الي يغزها بدبباتوا و شعل فيها النار ........حكاتلي على هتلر الي دمرها بين ليل ونهار .....حكاتلي على الصبون الي عملوا من جلد ولدها ويما حكات .....بوداباست المدينة المجروحة بوداباست المدينة الي بموعها حفرت وديان .....بوداباست بلاد الي معندوا بلاد ....جنة فوق الارض يكذب الي قال فينا مزيانا ويكذب الي سمى باريس عاصمة الانوار ويكذب القال موسكوا بلاد الفودكة و البرد ويكذب الي قال برلين بلاد الحفالي والسهريات اي نعم يأما كذاب يأما عمروا لشم ريحة النسمة المجرية الي تضربك وقت الي اتشق فا دنوب عبر جسورها ,,,,,اي نعم بلادي الي حسيت فيها روحي حر انجم نتنفس نجم فيها نفرح نحب وانتحب نتطيح سكر نفكر نكفر نهبل ونعمل الي نحب وكان ضعة نتكا من حيط الحيط حتى نوصل الدار ..........بلادي منغيركم و منغير تنبيركم و منغير عقدكم الاجتماعية والنفسية والوجودية والجنسية وال وال .........اي نعب بلادي وخير من بلادكم بلادكم الحبس لكبير عساستوا محبوسين والمحبوسين فيه عساسة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق